شات الجزيرة
Dec 19 2014, 9:35 PM
Usmh Bvb: حَدَّثَنَا الْمُقَدَّمِيُّ وَالْعَبَّاسُ النَّرْسِيُّ قَالا حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ قَالَ سَمِعْتُ حُمَيْدًا يُحَدِّثُ وَحَدَّثَنَا وَهْبَانُ قَالَ حَدَّثَنَا خَالِدٌ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِثْلَهُ

44ـ ‏[‏فصل في‏]‏ الثبات عند لقاء العدو
Dec 19 2014, 9:36 PM
Usmh Bvb: حَدَّثَنَا الشَّافِعِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ عُمَيْرٍ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى بَدْرٍ فَجَعَلَ يَسْتَشِيرُ فَأَشَارَ عَلَيْهِ أَبُو بَكْرٍ ثُمَّ اسْتَشَارَ فَأَشَارَ عَلَيْهِ عُمَرُ وَجَعَلَ يَسْتَشِيرُ فَقَالَ الأَنْصَارُ وَاللَّهِ مَا يُرِيدُ غَيْرَكُمْ فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ أَرَاكَ تَسْتَشِيرُ وَيُشِيرُونَ عَلَيْكَ وَلا نَقُولُ كَمَا قَالَ بَنُو إِسْرَائِيلَ لِمُوسَى اذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا
Dec 19 2014, 9:38 PM
Usmh Bvb: حَدَّثَنَا هُدْبَةُ قَالَ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ ثَابِتٍ وَعَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ يَوْمَ أُحُدٍ لَمَّا رَهِقُوهُ وَهُوَ فِي سَبْعَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ وَرَجُلَيْنِ مِنْ غَيْرِهِمْ مَنْ يَرُدُّهُمْ عَنَّا وَهُوَ رَفِيقِي فِي الْجَنَّةِ فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَاتَلَ حَتَّى قُتِلَ ثُمَّ قَالَ مِثْلَ ذَلِكَ فَقَامَ آخَرُ فَقَاتَلَ حَتَّى قُتِلَ فَلَمْ يَزَلْ كَذَلِكَ حَتَّى قُتِلَ السَّبْعَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى ا
Dec 19 2014, 9:40 PM
Usmh Bvb: يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (كلكم تدخلون الجنة إلا من أبى). اشرحوا لنا معنى هذا الحديث؟

الحديث صحيح رواه البخاري في الصحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى). قيل: يا رسول الله من يأبى؟ قال: (من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى)
Dec 19 2014, 9:41 PM
Usmh Bvb: هذا تفسير الحديث، من عصاه فقد أبى، الذي يعصي الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ولا يتبع الشرع معناه أنه آبي ما يريد الجنة، ولو أرادها لأخذ بالأسباب، فالذي يتنكب الأسباب ويتركها ما أراد الجنة. أما الذي أراد الجنة هو الذي يطيع الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ويتبع الشرع، وينقاد للشرع، ويحافظ على دين الله، فيدع المحرمات، ويأخذ بالواجبات، ويجتهد في الخيرات، هذا الذي يريد الجنة، الله -جل وعلا- قال: وَسَارِعُواْ إِلَى
Dec 19 2014, 9:41 PM
Usmh Bvb: مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ [سورة آل عمران (133)(134)]. الآية.. ويقول سبحانه: سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ [(21) سورة الحديد]. الآية.. فالمقصود أن الذي يريد الجنة يسارع إ
Dec 19 2014, 9:42 PM
Usmh Bvb: بر الوالدين، إذا اجتهد في الإحسان إليهما، وبذل وسعه، فقد أراد برهما حقيقة، وإذا أعرض عن ذلك، ولم يبالِ هو ما أراد برهما كذاب، لو قال: أنه يريد برهما، كذاب، ما دام أعرض عن ذلك، ولم يفعلِ شيئاً، فهو إذا قال أنا أريد برهما فهو كذاب. وهكذا لو قال: أنا أريد أن أحافظ على صلاة في الجماعة، وأنا أحب ذلك ثم هو يتنكب ذلك، ويعرض ويبقى في بيته ولا يصلي مع الناس كذاب في قوله، فعله يكذب قوله. والمقصود أن من أراد الخير سلك طريقه، ومن لم يسلك الطريق هو ما أراد الخير- نسأل الله العافية-. خاتمة مقدم البرنامج: جزاكم الله خيراً
Dec 19 2014, 9:43 PM
Usmh Bvb: على تفضلكم بإجابة السادة المستمعين وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير. الشيخ: نرجو ذلك. مستمعي الكرام كان لقاءنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد شكراً لسماحته وأنتم يا مستمعي الكرام شكراً لحسن لمتابعتكم وإلى الملتقى وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.
Dec 19 2014, 9:47 PM
Usmh Bvb: والفتنة أشد من القتل " ، والشرك بالله أشد من القتل .
Dec 19 2014, 9:52 PM
Usmh Bvb: وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم
Dec 19 2014, 9:54 PM
Usmh Bvb: فيدونا شوية معكم
Dec 19 2014, 9:59 PM
Usmh Bvb: سلام عليكم
Dec 19 2014, 10:05 PM
Guest8050 (guest): كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة يعيش حياة راحة ودعة، فهو ينتمي إلى أفضل أسرة في قريش، ويحظى بحب شيوخ أسرته واحترامهم، فهو قد ولد يتيماً، حيث مات أبوه عبد الله في ريعان شبابه، وبعد ذلك فقد أمه آمنة بنت وهب، مما جعله محل عطف وشفقة زعيم الأسرة جده عبد المطلب ، ثم موضع تقدير خلفه في الزعامة أبي طالب ، إضافة إلى أن حسن سلوكه ومكارم أخلاقه، قد أكسبته الاحترام العام في المجتمع، حيث لم يلحظ عليه أحد أي ميل أو نزوع لنزق الشباب آنذاك وطيشهم، ولم تجتذبه أي ممارسة من العادات والتقاليد الوثنية الجاهلية
Dec 19 2014, 10:06 PM
Guest8050 (guest): وما سُجّل عليه خلل في قول، ولا خطل في فعل، فأصبح يعرف وسط مجتمعه بالصادق الأمين.
وزواجه من خديجة بنت خويلد (عليها السلام)، أثرى وأعز امرأة في قريش، والتي كان الرجال يتاجرون في أموالها، وكان الزعماء يطمحون للاقتران بها، هذا الزواج والذي جاء برغبة منها، وفّر للنبي أجواءً هانئة، وعيشة مستقرة وادعة.
حيث أغدقت عليه خديجة حبها وحنانها، ووضعت تحت تصرفه كل ثروتها وإمكاناتها.
هكذا كانت حياته قبل البعثة، استقراراً نفسياً، وسعادة عائلية، ورخاءً اقتصادياً، واحتراماً وسمعة اجتماعية.
Dec 19 2014, 10:07 PM
Guest8050 (guest): وما أن صدع محمد عليه الصلاة والسلام برسالة ربه، وأعلن ثورته الإلهية على واقع الوثنية والشرك، حتى انقلبت أوضاع حياته رأساً على عقب، حيث لم يكن من السهل على أولئك الناس الذين ألفوا عبادة الأصنام، ونشأوا على الوثنية والفساد، أن يتخلوا عن عاداتهم وممارساتهم المتجذرة في حياتهم، كما أن الزعامات ومراكز القوى كانت تريد الحفاظ على نفوذها ومكانتها، وترى في الرسالة الجديدة نسفاً لمواقعها، وتهديداً لمصالحها.
Dec 19 2014, 10:09 PM
Guest8050 (guest): اللهم اجعلنا من أتباع رسولك ، والملتزمين بدينك، والعاملين في سبيلك، وبارك لنا في خاتم الأنبياء ، اللهم انصر إخواننا المسلمين وردّ عنهم كيد الغاصبين، يا رب العالمين.
Dec 20 2014, 5:35 AM
Guest9048 (guest):
Dec 20 2014, 5:35 AM
Guest9048 (guest):
Dec 20 2014, 5:58 AM
Guest2955 (guest): امين
Dec 20 2014, 5:58 AM
Guest2955 (guest): امين
94 online